أكد وكلاء وزارة التربية والتعليم على أهمية مطابقة معامل الحاسوب وأنظمة الطاقة الشمسية التي سيتم تركيبها في مدارس التطوير التربوي وبتمويل من برنامج الشراكة العالمية للتعليم للمواصفات التي حددتها الوزارة .

جاء ذلك خلال الإجتماع الذي ضم  الاستاذ أحمد النونو وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التعليم والدكتور محمد السقاف وكيل الوزارة لقطاع المناهج والتوجية والاستاذ علي الحيمي رئيس المكتب الفني بالوزارة والذي كرس لمتاقشة التصور العام لآلية إستلام معامل الكمبيوتر ومنظمومة الطاقة الشمسية التي سيتم تركيبها في مدارس التطوير التربوي وأيضا التصور لعملية التركيب والتشغيل في تلك المدارس .

وقد شدد الوكلاء على أهمية المتابعة والرقابة المستمرة على عملية الإستلام والتركيب والتشغيل بما يضمن سلامة وضمانة تلك العملية .

 منوهين الى أن توفير معامل الحاسوب وأنظمة الطاقة الشمسية لمدارس التطوير التربوي يأتي في إطار جهود التي تبذلها  وزارة التربية والتعليم في تحسين وتجويد التعليم وتوفير تقنية التعلم الحديثة في المدارس .

تجدر الإشارة ان برنامج الشراكة العالمية للتعليم يمول  الكثير من الإنشطة التي تستهدف تطوير التعليم وتحسينه وتجويده  .

 حضر اللقاء الاستاذ محمد شرف مدير عام التعليم الإلكتروني والاستاذ محمد خماش مدير عام التعليم الأساسي والثانوي